الرئيسية

 
 

الفكرة والمشروع

 
 

أخبار مصحف قطر

 
 

مصحف قطر (فلاش)

 
 

ألبوم الصور

 
 

تفاسير القرآن

 
 

أسباب النزول

 
 

إعراب القرآن

 
 

كشاف كلمات القرآن

 
 

كشاف جذور الكلمات

 
 

البحث في الآيات

 
 

مصحف قطر جوال

 
 
   
   
 
 
      أخبار مصحف قطر  
وزير الأوقاف يفتتح معرض "أقلام" للخط العربي

  11-03-2010اضغط على الصورة لعرضها بالحجم الطبيعي

 

22 خطاطا ومزخرفا يعرضون إبداعاتهم بمركز فنار
فنون الخط العربي وأنواعه في ندوة تقام مساء اليوم
البنكي يعد لوحة رائعة من شعر الشيخ جاسم بن محمد رحمه الله
عبدالله مهران:
بحضور معالي البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي وعدد من أصحاب السعادة السفراء والعلماء افتتح سعادة السيد أحمد بن عبدالله المري وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية صباح أمس معرض "أقلام" للخط العربي الذى ينظمه مركز قطر الثقافي الاسلامي "فنار"، في إطار الفعاليات المصاحبة لاحتفالات البلاد بإنجاز وبدء تداول مصحف قطر.
من ناحية أخرى تقام ضمن فعاليات معرض "أقلام" ندوة للخط العربي الساعة السابعة من مساء اليوم الخميس، يشارك فيها الخطاط أحمد فارس وفاروق خداد وتاج السر حسن ومحمد أوزجاي وذلك بمقر المعرض بمركز فنار الكائن بمنطقة الأسواق.
ويشارك فى المعرض المقام بمركز "فنار" 22 فنانا من اشهر الفنانين والفنانات فى الخط العربي والزخرفة والتذهيب وفن الرسم على الماء "الابرو" على مستوى العالم من كل من تركيا وسوريا وامريكا واسبانيا والبوسنة وبريطانيا ومصر والكويت والامارات والسودان والعراق.
وقد اشاد عدد كبير من الخطاطين والفنانين المشاركين في المعرض بالدعم الكبير الذي تقدمه دولة قطر لخدمة كتاب الله طباعة ونشرا وتوزيعا وتعليما.
ويضم المعرض مجموعة فريدة وأصيلة من كافة فنون وأنواع الخط العربي البديع مثل جلي الثلث وجلي الديواني والثلث والنسخ والتعليق وغيرها من ألوان الخط العربي، كما يقدم قطعا فنية من أرقى واجمل اعمال فن التذهيب الاسلامي المميز الى جانب ابداعات لفناني الرسم على الماء "الابرو" الذي يعد من الفنون الاسلامية القديمة التى يتجاوز عمرها 1000 عام.
ويروي المعرض عن كثب مراحل كتابة مصحف قطر حيث يتم عرض النسخ الأصلية للفنانين الذين شاركوا فى مسابقة قطر الدولية لكتابة المصحف وعددهم 122 خطاطا والتى افضت فى النهاية الى حصر المنافسة بين اثنين من الخطاطين هما عبيدة البنكي وصباح الأربيلي.
كما يحكي المعرض مرحلة الطباعة واعمال التذهيب الأصلية الخاصة بالمصحف.. وسيتمكن الزائر من مشاهدة النسخة الأصلية من مصحف قطر للخطاط البنكي، كما يضم المعرض لوحة رائعة الجمال كتبها الخطاط عبيدة البنكي لإهدائها لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وهذه اللوحة تحمل بيتا من شعر المغفور له إن شاء الله الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني رحمه الله مؤسس قطر الحديثة ويقول فيه "يا ويل قاضي الأرض من قاضي السما.. لا عاد ميزانه عن الحق مايل" ويبلغ عرض هذه اللوحة 2.45 متر، وارتفاعها 1.76 متر، وقد تمت زخرفتها بصورة إبداعية دقيقة ورقيقة يندر نظيرها على مستوى العالم.
من ناحية أخرى ينطلق بالمعرض فى وقت لاحق عدد من الورش الفنية لفنون "الخط والتذهيب والإبرو" حيث يمكن للزائر ان يشاهد كبار الفنانين وهم يتقنون اعمالهم الفنية مما يعد تجربة فنية قد لا تتكرر.
ومن المقرر ان يعلن على هامش المعرض عن تدشين معهد متخصص لإعداد وتأهيل براعم من الخطاطين القطريين الموهوبين.. الى جانب تسجيل أكبر لوحة مذهبة على مستوى العالم فى موسوعة جينيس للأرقام القياسية من خلال مركز فنار.
ووصف عدد من الخطاطين والزوار معرض "اقلام" بالرائع والمتميز.. مؤكدين ان هذا الحدث يأتي ضمن مساعي دولة قطر لاحياء الفنون الاسلامية ونشرها عالميا وابراز جوانب مشرقة من الحضارة الاسلامية.
ونوه الخطاط العراقي صباح الأربيلي الذى فازت نسخته بالمركز الثاني فى مسابقة قطر لكتابة المصحف بفكرة المعرض.. مشيدا بمستوى الخطاطين المشاركين.
وردا على سؤال من الشرق حول مصير نسخته التي دخل بها المنافسة للفوز بكتابة مصحف قطر، قال الأربيلي إن النسخة موجودة حاليا لدى وزارة الأوقاف، متوقعا أن تتم طباعتها في مرحلة لاحقة ولو على سبيل التوثيق باعتبارها فازت بالمركز الثاني في مسابقة المصحف.
واثنى على دور قطر فى ابراز هذا الفن العربي الاسلامي وتوجه مركز فنار لاطلاق معهد لتعليم الخط العربي.. معربا عن سعادته لاختياره ليكون من ضمن طاقم المعهد الى جانب خطاطين عالميين.
وحول مشاركته فى مسابقة مصحف قطر اوضح انه سعد بالمشاركة.. وقال ان تلك المسابقة اعادته الى هذا الفن من جديد بعد ان تركه لسنوات.
واعتبر الأربيلي فن الخط العربي رسالة وقيمة حضارية ووسيلة مهمة للتعريف بالاسلام والفنون الاسلامية المختلفة.. وقال انه وجد الأوروبيين اكثر رغبة فى تعلم الخط العربي والتعرف على سماته وتذوق جمالياته التى لا تضاهيها اي فنون أخرى.
بدوره ثمن الخطاط التركي محمد اوزجاي اهتمام دولة قطر بالخط العربي مشيرا الى ان هذا الاهتمام جزء من جهود دولة قطر فى ابراز الفنون الاسلامية.
واوضح ان الخط العربي هو اساس الفن العربي الاسلامي وهو ارقى الفنون واجملها لأنه تطور على مدى اكثر من 1000 عام من الزمان ولا يفوقه فى ذلك اي فن آخر.
كما امتدح اوزجاي مصحف قطر، مشيرا الى انه ظهر بصورة فائقة فى الجمال والروعة خطا وتذهيبا وزخرفة وطباعة وتجليدا.
ورأت فاطمة سعيد وهي خطاطة من دولة الامارات العربية المتحدة واول خليجية تحصل على اجازة فى الخط المعرض متميزا، سواء من حيث الابداعات الفنية التى احتواها او من حيث التنظيم والعرض.. معربة عن سعادتها الغامرة بهذه المشاركة.
وهنأ الدكتور محمد العوفي امين عام مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف دولة قطر على انجاز المصحف واخراجه بهذه الصورة الرائعة، كما اثنى على معرض اقلام ومستوى الخطاطين المشاركين.
وقال ان اي مسلم تغمره السعادة عندما يسمع ان المصحف يطبع فى اي بلد من بلاد المسلمين.. لافتا الى حاجة ملايين المسلمين للمصحف الشريف.
واوضح ان هناك نحو مليار ونصف المليار مسلم حول العالم ومهما طبع من مصاحف فلن تفى بحاجة هؤلاء الملايين.. مشيرا الى ان مجمع الملك فهد يطبع سنويا حوالي 13 مليون مصحف فضلا عن الترجمات للقرآن لأكثر من 50 لغة.
وذكر ان مجمع الملك فهد بصدد تنظيم ملتقى للخطاطين من مختلف انحاء العالم.. مبينا انه استثمر زيارته لمعرض "اقلام" للتعرف على المواهب والخطاطين المشاركين.
 

إرسال لصديق طباعة